كلمة رئيس مجلس الادارة

الشيخ عبدالرحمن بن جبر ال ثاني

عبدالرحمن بن جبر ال ثاني
رئيس مجلس الادارة

 

بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الزائر الكريم
أهلا ومرحبا بك على الموقع الإلكتروني لشركة قطر وعمان للاستثمار.


نظراً للعلاقة الوطيدة التي تربط كل من دولة قطر وسلطنة عمان الشقيقة منذ عقود طويلة ولتقوية وتعزيز أواصر التعاون بين البلدين الشقيقين والتزاما منا بتطلعات وتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني – أمير دولة قطر وصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – سلطان سلطنة عمان، فقد تم وبنجاح في عام 2007 تأسيس شركة قطر وعمان للاستثمار في دولة قطر برأس مال قدره 300 مليون ريال قطري موزعا على 30 مليون سهم بقيمة اسمية 10 ريال قطري للسهم الواحد. اكتتب فيها الأعضاء المؤسسون "جهاز قطر للاستثمار وحكومة سلطنة عمان" بـ 12 مليون سهما وتم طرح الباقي من الأسهم للاكتتاب في كل من دولة قطر وسلطنة عمان وهي شركة مساهمة قطرية مدرجة اسهمها للتداول في بورصة قطر.
 
علما بان الشركة قد قامت في عام 2010 برفع رأس مالها بواقع 1,5 مليون سهما من خلال توزيع أسهم مجانية على المساهمين بواقع نصف سهم لكل عشرة أسهم مملوكة وبذلك اصبح راس مال الشركة حاليا يعادل 315 مليون ريال قطري موزعا على 31,5 مليون سهما.
 
وتهدف شركة قطر وعمان لللاستثمار إلى استثمار أموالها في مختلف أوجه الاستثمار المتاحة في دولة قطر وسلطنة عمان وفقا للأسس التجارية والاقتصادية السليمة وذلك لتحقيق الربح للمساهمين فيها وللمساهمة في التنمية الاقتصادية والتجارية والاجتماعية في كل من دولة قطر وسلطنة عمان.
كما وأود أن اشير إلى أن مجلس إدارة الشركة قد اعتمد في وقت سابق الاستراتيجية الاستثمارية للشركة والتي ركزت في جوهرها على مجالات الاستثمار المختلفة مثل الاستثمار في العقار والاستثمار في اسهم الشركات المطروحة للاكتتاب العام أو الدخول كشريك استراتيجي في رؤوس أموال بعض الشركات المتعثرة وإعادة هيكلتها أو شرائها بالكامل. كما وحددت الاستراتيجية المناطق الجغرافية لمجالات هذه الاستثمارات في دولة قطر وسلطنة عمان بشكل خاص ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام. وقد ركزت استراتيجية الشركة أيضاً على الدخول في الاستثمارات ذات العائد السريع مثل الأسهم والعقارات المؤجرة، هذا بالإضافة إلى التخطيط في الدخول بمجالات الصناعات الصغيرة ومتوسطة الحجم والمساهمة في رؤوس أموال الشركات.
 
وبالرغم من تزامن تأسيس شركة قطر وعمان للاستثمار مع بدايات الأزمة المالية العالمية التي هزت مختلف أسواق المال في العالم، إلا أن الشركة بفضل القيادة الرشيدة لأعضاء المجلس والإدارة التنفيذية، قد تمكنت من تحقيق الأهداف المدرجة في استراتيجية الشركة ومن تحقيق أفضل نسب الأداء وتوزيع أرباح مجدية على المساهمين خلال الفترة من عام 2008 وحتى تاريخه.
 
وتحرص إدارة الشركة قبل الدخول بأي عملية استثمار على دراسة المخاطر الملازمة بشكل جيد والاعتماد على دراسات جدوى اقتصادية جيدة لضمان تحقيق الأهداف المنشودة وحماية الشركة من أية خسائر مالية قد تتعرض لها الشركة من جراء عدم إجراء الدراسات الكافية لتلك الاستثمارات.
هذا ويتولى إدارة شركة قطر وعمان للاستثمار مجلس إدارة مكون من ثمانية أعضاء من كل من قطر وسلطنة عمان وجميعهم يتمتعون بالخبرة والسمعة الطيبة وقد أخذ المجلس بعين الاعتبار في تكوين اللجان المنبثقة عنه المعايير المتعلقة بحوكمة الشركات وقد تم بالفعل عرض تقرير الحوكمة لعام 2011 على المساهمين، هذا باٌلإضافة إلى الرئيس التنفيذي ومجموعة من الخبرات والكفاءات المتخصصة.
 
وبالرغم من آثار الأزمة المالية العالمية التي لا تزال قائمة والأحداث التي تمر بها المنطقة، إلا أننا لا نزال ننظر للمستقبل بعين التفاؤل لكون شركة قطر وعمان للاستثمار تعمل في ظل اقتصاديات قوية، حيث من المتوقع ان تشهد دولة قطر حركة متنامية غير مسبوقة بكافة القطاعات الاقتصادية خلال السنوات القادمة نظراً لفوزها بتنظيم مونديال 2022.
 
وأخيرا، أود أن أتقدم باسمي وباسم السادة أعضاء مجلس الإدارة الكرام بخالص الشكر والعرفان لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ/ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدى وإلى جلالة السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله وإلى سمو ولي العهد الأمين الشيخ/ تميم بن حمد آل ثاني وإلى سعادة الشيخ/ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية وإلى جميع المساهمين الكرام في كل من دولة قطر وسلطنة عمان الشقيقة على ثقتهم بنا وإلى كل من ساهم في دعم وتحقيق أهداف الشركة، والله الموفق.
 
عبد الرحمن بن محمد بن جبر آل ثاني
رئيس مجلس الإدارة